الصّمت مُتعِب، لكنّه يبقى أرقى وسيلة للرّدّ على كثير من الكلام.

مساحة إعلانية

أسير العقل

أسير العقل

وكأنّ الأمر صار سجنًا من اثنين، إمّا سجن الأجساد فيما تعيش الرّوح حرّيّتها بالخيال فقط.. أو سجن الرّوح فيما أجسادنا تتحرّك دون حياة... فكيف نحرّر كلاهما؟

تابع القراءة

طباعة

إلهي... عظيم

إلهي... عظيم

أيّ حبّ هو هذا الّذي... طالما أنا مناسبة للوضع، إذًا أنا محبوبة!؟ فحين أصبح غير مناسبة، أوضع على جنب، و... وداعًا للحبّ!! نحن نبتغي نوعًا آخر من الحبّ!! حبًّا فوق كلّ حبّ... حبّ التّضحية بالذّات...

تابع القراءة

طباعة

إنضمي إلينا

صفحتنا على الفيسبوك

صوّتي الآن

إحصاء

هل فكرت كيف ستحسن بداية العام الجديد؟
  • Votes: (0%)
  • Votes: (0%)
Total Votes:
First Vote:
Last Vote: