Skip to main content

في الاستسلام عزاء

في الاستسلام عزاء

لم يكن من المفترض أن تبدو الأمور هكذا... لم يكن من المفترض أن يسرق الحزن أحلامي.. وآمالي.. ومستقبلي...

من حقّي الشّعور بالحزن.. من حقّي عدم المكابرة... ولكن، كان على هذا الإستسلام أن يكون مؤقّتًا... لأنّني وجدت في الإستسلام السّكينة..

لحظات تمرّ في حياتي حيث لا أستطيع النّهوض من السّرير... يكون الألم حادًّا جدًّا... فأعتقد أنّني فقدت معاني الحياة...

تأتيني هذه اللّحظات عند خسارتي لشخص كان يملأ عالمي بأسره. ولهذا أقول أنّ الموت هو أصعب شعور يمرّ به الإنسان وبالتّالي فهو أكثر أمر يخاف منه..

في الآونة الأخيره فقد الكثيرون أشخاصًا من أحبّتهم بسبب جائحة كورونا... لم تعرف هذه الجائحة رحمة، فقد أودت بأرواح عديدة من أعمار متفاوتة وأجناس شتّى... وهي فترة ما زلنا نحاول أن نتعايش معها.. محاولين التّأقلم مع وجودها بحذر وخوف.. طبعًا.. هنالك من أصيبوا واستطاعوا تخطّيها.. ولكن... هنالك من لم يحالفهم الحظ في النّجاة منها..

لم يكن من المفترض أن تبدو الأمور هكذا... لم يكن من المفترض أن يسرق الحزن أحلامي.. وآمالي.. ومستقبلي.

لم يكن من المفترض أن يحكم الموت قبضته على أحبّائي... قبضة سبّبت الكثير من الإضطراب في الحياة الّتي كنت أعرفها سابقًا... الحياة التي كنت معتادة عليها... أن أخسر شخصًا لأنه لا يستطيع التّنفس جيّدًا.. أو لأنه ليس بإمكان المختصّين توفير أسطوانة أوكسجين له بسبب ارتفاع أسعارها.. أو عدم توفّرها أساسًا.. هذا هو الأمر المحطّم بحدّ ذاته، عدا عن مصيبة الخسارة؟..

مثلي.. خسر الكثيرون أشخاصًا يحبّونهم في الفترة الأخيرة بسبب انعدام وجود الأوكسجين... 

الحزن هو أمرٌ لا مفر منه... الحزن يشبه الفوضى.. والخوف.. والوحدة.. والألم... الحزن يبعث في النّفس شعور الخدر.. واليأس.. والكآبة.. يجعلك تتمنّي لو يتوقف الوقت قليلًا لتستوعبي ما يجري...

بمجرّد أن تلاشت صدمة الموت الأولى... مرّت فترة حيث جلست، فقط.. عالقة... فأنا لا يمكنني العودة لحياتي القديمة... ولكنّني أيضًا لم أتقبّل الوضع الجديد بعد... في تلك اللحظات.. كان عليّ  فقط، الإستسلام... نعم.. الإستسلام لحزني.. وإعطاء نفسي المساحة الكافية للتّعبير عن حزني وغضبي...

من حقّي الشّعور بالحزن.. من حقّي عدم المكابرة... ولكن، كان على هذا الإستسلام أن يكون مؤقّتًا... لأنّني وجدت في الإستسلام السّكينة..

استسلمت للتّعبير عن حزني بوجود شخص يمكنني التّعبير عن مشاعري بصدق أمامه... لم يكن لديّ شكّ يومًا أنّه هناك من أجلي.. كنت أعلم أنّني قادرة دائمًا على إيجاده بينما أنا ساجدة على ركبتيّ.. فهو معي دائمًا!

"لأن قوّتي في الضّعف تكمن"... هذا ما وعدني هو به...

فاعلمي عزيزتي أنّ الله رحيم.. و أنّه لن يحمّلك ما لا طاقة لك به.

عندما تكونين أقرب الى الله.. ففي حزنك ستجدين القوة و السلام... وفي ألم الحداد ستجدين الأمل... 

هناك خلاص وحرية عندما لا تستطيع سلاسل الموت أن تجعلنا أسرى... رغم أنّه لا يوجد ترياقٌ للحزن.. ولا علاج أو حلّ سريع.. فقط أنت والله، ستجمعان شتات قلبك المحطّم. المأساة يا عزيزتي قد تغيّرك.. لكن لا تسمحي لها أن تدمّرك.

رجاؤنا أعظم بالقيامة.. وبالحياة الأبديّة... فهناك الحبّ والنّعمة اللّتان لا تزولان.

الموت, الحزن, المستقبل, السلام الداخلي, الاستسلام للحزن, الحياه الابدية, المأساه, الاستسلام

  • عدد الزيارات: 1110