fbpx

لا تحسد الآخرين. هو الّذي يحسد لا يحصل على سلام العقل. بوذا

عصفور الدّوري

عصفور الدّوري

إن كان الله يهتمّ بعصفور صغير... فكم بالحري نحن... أولاده؟!

تمرّين بيوم عصيب؟!

مهما كان شعورك اليوم، دعيني أخبرُك أمرًا... يقولُ الكتابُ المقدّس في متّى 10: 29، أَلَيْسَ عُصْفُورَانِ يُبَاعَانِ بِفَلْسٍ؟ وَوَاحِدٌ مِنْهُمَا لاَ يَسْقُطُ عَلَى الأَرْضِ بِدُونِ أَبِيكُمْ.

أتصدّقين هذا؟! إذا راجعنا الإحصاءات، نرى أنّ آلاف العصافير تُصاد يوميًّا...

ما هي قيمة كلٍّ منها؟!؟! إنّها زهيدةُ الثّمن... ربّما ليست ذات أهمّيّة كبيرة... فنحن لا نكترثُ... ولا نهتمُّ بها... ربّما لا نعرفُ عن العصافيرِ الكثير...

لكنّ الله يعلم... ويهتمّ بها... هو قال ذلك... لأنّ بيدِه أمرَها... بيدِه شأنُ كلّ عصفورٍ منها... يعرفُ عنها كلّ شيء... متى وإلى أين تهاجر... حتّى أنّه يعلم متى ستموت وكيف...

إن كان الله يهتمّ بعصفور صغير... فكم بالحري نحن.. أولاده؟!

ما علينا فعله عند خوض يوم عصيب هو أن نسأل الله بأن يتولّى الأمر...

فيذكّرنا بقوّته وقدرته... بوجوده معنا... وبوعوده...

حينها نتمكّن من النّهوض مجدّدًا وإكمال المسيرة بشجاعة وأمل... بنور حقيقة الله...

وَأَمَّا أَنْتُمْ فَحَتَّى شُعُورُ رُؤُوسِكُمْ جَمِيعُهَا مُحْصَاةٌ. فَلاَ تَخَافُوا! أَنْتُمْ أَفْضَلُ مِنْ عَصَافِيرَ كَثِيرَةٍ! متّى 10: 30 – 31

اختبار السّلام في الأوقات الصّعبة لن يتحقّق بقياس مدى قوّتنا الشّخصيّة... وحكمة فكرنا نحن مقابل حجم المشكلة ذاتها... إنّ الرّاحة الفعليّة والسّلام الدّاخليّ نختبرهما بحقّ عند رؤية حجم مشاكلنا والأمور الّتي نواجهها بالمقارنة مع قدرة خالق السّموات والأرض...

بالنّعمة... هو أبونا... أينما كنّا...

المواضيع: الحكمة, الراحة, الشجاعة, الأمل, السلام الداخلي, قدرة الله, الأوقات الصعبة, أولاد الله, وعود الله, نور الله

طباعة

إنضمي إلينا

صفحتنا على الفيسبوك

شاركي برأيك

هل يُطلب منك أن تقومي بعمل أو تصرف لا تريدينه؟