fbpx

لا تحسد الآخرين. هو الّذي يحسد لا يحصل على سلام العقل. بوذا

الفساد

الفساد

أفراد المجتمع يلعبون دورًا هامًّا في محاربة الفساد... من خلال الوعي والإدراك... والأهمّ من خلال تماسكهم الإجتماعيّ واتّفاقهم على وطنيّة موحّدة.. وولاء لوطن واحد...

تعدّدّت الأوجه... ويبقى الفساد فسادًا... مدمّرًا...

يُعرَّف الفساد على أنّه استغلال غير شرعيّ وسوء استخدام لموقع في سلطة ما... الإستغلال والإستخدام يصبّان في هدف غاية شخصيّة على حساب الآخرين... ويقوم بهما الشّخص الفاسد "سرًّا"...

للفساد أنواع متعدّدة... ولكن... مهما تنوّع وتشكّل... يبقى آفة سيّئة... لن أتكلّم عن أنواعه... فكلّها تصبّ في خانة واحدة.. ولن أتكلّم عن نتائجه... لأنّها واضحة ومعروفة... إنّما أودّ اليوم أن أسلّط الضّوء على الظّروف المحيطة الّتي تسهّل للشّخص بأن يمارس الفساد من موقعه في السّلطة...

عندما تنعدم الشّفافية في صنع القرار... يولد الفساد... عندما يقلّ احترام الشّخص لحرّيّة التّعبير إن في الصّحافة أو في الإعلام... يولد الفساد...عندما تنعدم محاسبة الفاسدين... وتتهاوى الإدارة بخاصّة الإدارة الماليّة... يولد الفساد...

أيضًا، من الأجواء المناسبة لممارسة الفساد هي في وجود استثمارات بمبالغ أموال كبيرة.. تسنح الفرصة لعمليّات رشوة أو احتيال معيّن في المبالغ المصرّح عنها في الإستثمار...

أما من ناحية الوضع الإجتماعي... فتلعب الشّبكات الإجتماعيّة (social connections) أو المحسوبيّات دورًا كبيرًا في تفشّي الفساد بين أفراد المجتمع والسّلطة الموجودة... أو ربّما عندما يكون المجتمع ككلّ غير مهتمّ أو عابئ من ناحية، أو يكون مجتمعًا مقموعًا من ناحية أخرى... فتنتشر عمليّات السّرقة من قِبَل السّلطة، وأيضًا الفساد...

نكتشف ممّا سبق أنّ أفراد المجتمع يلعبون دورًا هامًّا في إيقاف عمليّات الفساد وفي محاربة الفساد أيضًا... من خلال الوعي والإدراك... والأهمّ من قوّة تماسكهم الإجتماعيّ واتّفاقهم على وطنيّة موحّدة... وولاء لوطن واحد...

عندما يرى المسؤولون في السّلطة درجة الوعي والإدراك عند المواطنين... يواجهون رادعًا عن الفساد، وإن بسيطًا...

عندما يرون اهتمام المواطنين بالأعمال الّتي يقومون بها... يرتدعون قليلًا بعد...

وعندما يشهدون التّماسك الإجتماعي والرّابط بين الأفراد... يتراجعون أكثر عن الفساد خوفًا على مواقعهم من جهة، وحفاظًا على مصداقيّتهم أمام شعبهم من جهة أخرى...

تماسك الشّعب الإجتماعي وتعاونهم على الحفاظ على مصالح وطنهم أوّلًا هو رادع أساسيّ لتفشّي الفساد.

المواضيع: السلطة, الفساد, محاربة الفساد, التماسك الإجتماعي, الوطنية, الإدراة, مصالح الوطن, تفشي الفساد

طباعة

إنضمي إلينا

صفحتنا على الفيسبوك

شاركي برأيك

هل يُطلب منك أن تقومي بعمل أو تصرف لا تريدينه؟