Skip to main content

صندوق الوفاة

صندوق الوفاة

عندما يكون الشّخص في مرحلة الحزن على فقدان عزيز، تبدو درب الحزن هذه طويلة جدًّا... يشعر الشّخص بأنّ الحياة توقّفت عند لحظة تلك الخسارة...

ملفّ "عندما أتوفّى"... ربّما هو أهمّ أمر نقوم به قبل مغادرتنا هذه الحياة... ربّما ما أقوله رهيب... أو يظنّه البعض مرضيًّا... ولكن... أن أجهّز ملفًّا للورق، أو صندوقًا صغيرًا، أو حتّى أستحدث ملفًّا على جهاز الكمبيوتر، أضع فيه كلّ الأوراق الثّبوتيّة وسندات الملكيّة الّتي في حوزتي، إضافة إلى الأوراق القانونيّة... هذا أمر يوفّر على أحبّائي وقتًا طويلًا من التّعب والعناء... كما أنّه يوفّر مصاريف عديدة...

يمكن صنع صندوق "عندما أتوفّى" هذا بكثير من الإبداع النّابع من مخيّلتنا... هذا الإبداع يضيف قيمة أعمق على الهدف منه بحدّ ذاته، قيمة أكبر بكثير من الحسابات والأرقام الّتي يحتويها... وبالرّغم من أنّ هذا الصّندوق لا يهوّن أمر خسارتي على أحبّائي وأولادي بوداعي لهم، لكنّه يسهّل العديد من أمور الإرث وغيرها بعد رحيلي...

عندما يكون الشّخص في مرحلة الحزن على فقدان عزيز، تبدو درب الحزن هذه طويلة جدًّا... نهايتها غير جليّة... وفي بعض الأحيان يشعر الشّخص بالحاجة إلى إيقاف كلّ ما كان يقوم به قبل خسارته لأحد أحبّائه... يشعر بأنّ الحياة توقّفت عند لحظة تلك الخسارة...

والدة صديقتي عاشت حياة منظّمة جدًّا... وهكذا كانت عند وفاتها أيضًا...

علمت أنّها مريضة جدًّا... كانت تكبر بالسّنّ وكانت على استعداد لمواجهة لحظة رحيلها... لذلك، فهي لم تقم بوضع الأوراق القانونيّة في صندوق لأولادها فحسب... لكنّها كتبت كلّ ما أرادت أو يقوموا به في جنازتها... حتّى أنّها ادّخرت المال لطعام الغذاء بعد الجنازة... واختارت المطعم لدعوة جميع النّاس الّذي شاركوا في جنازتها كي يجتمعوا بعد دفنها ويحتفلوا بحياتها...

يا له من أمر!

إنّه ليس بالأمر الصّعب أن نجد كلّ ما نحتاج أن نفعله عندما نملك فكرة عن كلّ جوانب هذا الأمر... عندما توجد الإرادة، يجب أو توثّق...

إذا كان لدى الشّخص زيجات سابقة وأولاد، كلّ الحذر يجب أن يؤخذ حتّى يضمن أنّ العائلة الحاليّة تعي جيّدًا ما تفعل حيال هذا الأمر...

عائلة الفقيد تحتاج أن تغلق حساباتهم، حتّى تلك الحسابات الّتي على مواقع التّواصل الإجتماعي... لذا من الجيّد أن توجد كلّ كلمات السّرّ على وثيقة خاصّة لتسهيل هذه الأمور على العائلة... وإلّا فإنّ أولاد الفقيد سيضطرّون إلى خوض مرحلة عسيرة للتّمكّن من حلّ هذه الأمور، فضلًا عن حزنهم على من فقدوا...

الوفاة المفاجئة ربّما هي الأسوأ... فنحن لا نعرف متى تتأتي لحظة النّهاية...

وبما أنّ تصنيف الأوراق والممتلكات وتنظيمها أحيانًا يأخذ وقتًا قرابة السّنتين... من الحكمة أن نكون جاهزين...

الحزن, التنظيم, الخسارة, حياة, الوفاة, خسارة الأحباء, فقدان الأم, صندوق الوفاة

  • عدد الزيارات: 1431