في أحلك الأيّام، حين تسقط كلّ إبتسامات النّاس من حولك، تَذَكَّر وجه أمّك.

مساحة إعلانية

النّقد الإيجابيّ – 1

النّقد الإيجابيّ – 1

هل يصحّ هذا في محكمة القانون..... ألّا أعطي أيّ براهين وأصرّ على ربح قضيّتي؟؟؟  ما احوجنا هذه ألايام الى التفكير الصحيح

النّقد هو وصف للتّصرّفات السّلبيّة والإيجابيّة بطريقة ودودة، ترمي إلى التّصحيح والتّصويب في حال وجود الخطأ، وتشجّع على الإستمراريّة في حالة النّجاح.... أمّا الإنتقاد فهو صيد الأخطاء بهدف إظهار السّلبيّة في التّصرّف...  
كي يكون النّقد بنّاءً، يحتاج إلى التّفكير النّقديّ، أو التّفكير التّحليليّ لفكرة، أو مقولة أو تصرّف... وأتفكّر في ما أنا عليه... هل أمتلك هذا الفكر التّحليليّ؟!؟ هل نقدي لما حولي هو نقد إيجابيّ أم هو انتقاد؟؟  
إن كنت في ظرف عليّ فيه أن أقيّم حالة ما في حياتي... عليّ أن أقيّم الموضوع على أساس حقائق معيّنة فأعي جيّدًا مدى تأثير هذا الموضوع في حياتي، أكان سلبيًّا أو إيجابيًّا... وهنا يبدأ الصّراع في الفكر!!  
هل هناك معايير لتفكيري النّقدي أو التّحليليّ؟ أليس من الأسهل أن أقوم بما أعلم مسبقًا أو أتجنّب الخوض في طريقة جديدة... خوفًا من أن أجد أنّ قراراتي ليست على صواب؟!؟! ماذا عن العقلانيّة؟؟ هل يصحّ هذا في محكمة القانون، ألّا أعطي أيّ براهين وأصرّ على ربح قضيّتي؟؟؟ 
بل على العكس... عليّ اتّباع عمليّة عقلانيّة... ومنهجيّة جوهريّة ألتزم بها في هذا العالم المليء بالتّحدّيات...  
فالتّفكير النّقدي هو رؤية الأمور بوضوح، معرّاة على حقيقتها أمام العقل، مجرّدة من العواطف والآراء... لأنّ كلّ أمر يُتّخَذ إلى أقصى درجة في التّطرّف لا يصلح للمنهجيّة العقلانيّة أو المنطق... لذا فطريق الحقيقة تمحو التّحيّز وتضع العقبات جانبًا... 
كثيرة هي الكتب الّتي كتبت عن المنطق والعقلانيّة وعن التّفكير النّقدي... ما هي الهفوات؟ ما هي الأخطاء؟ ما هي قواعد المنطق؟؟....... المهمّ هنا هي ملاحظة الأمور ومراقبتها وتقييمها عقلانيًّا...  
ووجدت في نهاية البحث أنّ الطّريقة الفضلى في اتّخاذ القرار الصّحيح هي: حين يكون الهدف نصب أعيني يجب أن أدرك أنّ السّبيل إليه ليس في هدم ما حولي... بل في البناء وربح الآخرين بحكمة ومحبّة... وحين تكون كلمة الله مرجعي الجوهري في تقييم الأمور لاتّخاذ قراراتي وتحديد تصرّفاتي.. فإنّي أقدر على المسير في الطّريق الصّحيح وأربح من حولي ونهزم – لا أحدنا الآخر، إنّما معًا- تحدّيات الحياة ونزيل العقبات...

المواضيع: الهدف, الحقيقة, العقل, كلمة الله , المنطق, النّقد

طباعة

إنضمي إلينا

صفحتنا على الفيسبوك

صوّتي الآن

إحصاء

هل سبق واشتريت لك ولآخر محتاج؟
  • Votes: (0%)
  • Votes: (0%)
Total Votes:
First Vote:
Last Vote: