Skip to main content

عالية الكعبي أول وكيل نيابة

عالية الكعبي أول وكيل نيابة

في ظل الحرية والدعم والتشجيع الذي تمنحة دولة الإمارات لأبنائها المتميزين. لم تعد المرأة تطالب بالمساواة، بل ثابرت وآثرت أن تظهر تميزها الخاص وقدراتها،

[sexypolling id="52"]

إن مطالبة المرأة بالمساواة ليست هي نهاية المطاف، بل تُعتبر هذه الخطوة الأولى في طريق طويل من التميز وتحقيق الذات، وهذا ما قامت به  "عالية محمد سعيد الكعبي" والتي تعتبر هي أول وكيل نيابة في الإمارات العربية المتحدة.

تخرجت "عالية" من جامعة الإمارات، وواجهت صعوبة  في ان تصل الى ما تصبو اليه وهو منصب وكيل نيابة، حيث ان دستور الدولة إشترط آنذاك في أن يكون القاضي ذكراً، فانتظرت وقامت بدراسة القضاء في المعهد القضائي، وما إن أنهت دراستها حتى تغير القانون سنة 2004 وأصبح من المسموح للمرأة الإماراتية بأن تكون قاضية.

وفي عام 2015، تم تكريمها من قبل الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي، بصفتها أول وكيلة نيابة، في دولة الإمارات العربية المتحدة.


وقال المستشار علي محمد عبدالله البلوشي، النائب العام لإمارة أبوظبي لـ «البيان»: ( إن قرار التعيين يأتي ضمن الإهتمام بضرورة إشراك المرأة في عمليات العمل القضائي ومشاركة العنصر النسائي بفاعلية على مستوى السلطة القضائية والإدارية. وإعتبر إلحاق العنصر النسائي بالعمل القضائي أمراً مهماً جداً نظراً لتعدد نوعية القضايا، مشيرا إلى أن القرار يأتي ليؤكد حرص الدائرة على إشراك المرأة في المجتمع، وإعتماد معايير التعيين الوظيفي وفق مقاييس الكفاءة القائمة على المعايير العلمية والعملية والشخصية للمرشحين للعمل في الدائرة).

 

وبذلك تكون "عالية الكعبي هي حلقة من سلسلة نساء يُحتذى بهم في الطموح والتميز، وتكون دولة الامارات الحبيبة من اوائل الدول العربية في الانفتاح على الثقافات الاخرى والاستفادة من التجارب الناجحة، وفتح الطريق امام كل المواهب والقدرات.

قدوة, المرأة, التشجيع, الحرية, الإمارات, الطموح, التميز, الدعم

  • عدد الزيارات: 2934