fbpx

أحيانًا لا يريد النّاس سماع الحقيقة، لأنّهم لا يريدون رؤية أوهامهم تتحطَّم.

جدتي والألم

جدتي والألم

"جدتي، كيف تتكيفين مع الألم؟" 

"بيديك يا عزيزتي!!. لأنك إذا كنت تفعلين ذلك بعقلك، فسيزداد ألألم قوة". 

لكن العمل... يخفف الألم؟! 

"بيديك يا جدتي؟" 

"نعم، أيدينا هي امتداد روحنا. إذا قمت بأشغالها؛ بالحياكة.... أو الطهي  

الرسم... أو اللعب  

أو إغراقها بالتربة في الأرض للزراعة،  

فأنت بذلك تقومي برعاية نفسك إلى أعمق جزء منها... وتضيء روحك.. لأنك تهتمي بها.  

عندئذٍ لن تكون هناك ضرورة لتضخيم الألم ". 

"الأيدي حقا بهذه الأهمية؟" 

"نعم ابنتي. فكري في الأطفال: يبدأون في معرفة العالم من خلال اللمس.... لمسة أيديهم.  

إذا نظرت إلى أيدي كبار السن، فإنهم يخبرونك بالكثير عن حياتهم أكثر من أي جزء آخر.... يقال إن كل ما يتم باليد يتم من القلب. لأن الأمر كذلك حقًا: اليدين والقلب متصلان ببعضهما البعض.  

يعرف المدلكون جيدًا: عندما يلمسون شخصًا ما بأيديهم، فإنهم ينشئون اتصالًا عميقًا. ومن هذه الصلة بالتحديد يأتي الشفاء.  

فكري في العشاق: عندما يلمسون أيديهم، فإنهم يمارسون الحب بطريقة أكثر روعة ". 

" جدتي .... منذ مدة لم أستخدم يدي بطريقة نافعة وفعالة!!! 

"حركيهم، حبيبتي. ابدأي في انشاء أشياء جميلة.... وسيبدأ كل شيء بداخلك في التحرك.  

ربما الألم لن يزول نهائيا... لكن، سيصبح ما ستفعلينه أجمل تحفة ولن يضر بعد الآن. لأنك تمكنت من تغيير جوهرها ". 

منقول  إيلينا برنابي 

المواضيع: الحب, الرسم, الاطفال, التعب, الالم, القلبِ

إنضمي إلينا

صفحتنا على الفيسبوك

شاركي برأيك

هل هناك تفرقة بين طريقة التربية بينك وبين أخوك؟