Skip to main content

الأمان

الأمان

كيف أدافع عن نفسي؟ أنا بخطر... إليك بعض الأفكار لعلها تكون مفيدة... ولا نتمنى أن تجدي نفسك بحاجة إليها فصلاتي أن يحفظك الله دوما...

في العالم الّذي نعيش فيه يوجد الكثير من النّاس الغير متّزنين عقليًّا... فمن الأفضل أن نبقى بمأمن كي لا نندم في النّهاية.

خذي دقائق قليلة لقراءة هذا، فمن الممكن أن تخلّصي حياتك.

ما أفضل الطرق التي علينا فعلها في حالات الخطر؟

  • إذا أمرك السّارق أن تعطيه محفظة نقودك أو حقيبة اليد، لا تسلّميه إيّاها. بل إرميها بعيدًا عنك. فمن الإحتمال أنّ إهتمامه بالمحفظة أو الحقيبة أكبر من إهتمامه بك، فيلحق بها. ثمّ اهربي أنت في الإتّجاه المعاكس.
  • مركز المرفق في الذّراع هو المنطقة الأقوى في الجسد. فإذا كنت قريبةً بما يكفي ممّن يشكّل عليك الخطر، استعملي المرفق (الكوع).
  • في حال رُميت في صندوق السّيّارة، أركلي الأضواء الخلفيّة حتّى تنكسر ومدّي يدك من الفتحة ولوّحي بيدك. لن يكون في استطاعة السّائق رؤيتك، بل الجميع في السّيّارات الأخرى ممّن على الطّريق يستطيع أن يراك.
  • للنّساء اللّواتي يصعدن في السّيّارة بعد التّسوّق... أو الخروج من المطعم... أو بعد العمل... لا تضيّعن الوقت... أقفلن أبواب السّيّارة حالما تغلقن الباب. أقفلن الأبواب وانطلقن.
  • إذا دخل أحدهم سيّارتك وفي يده مسدّس موجّه إلى رأسك، لا تتوقّفي عن القيادة. وأكرّر، لا توقفي السّيّارة. بل زيدي من السّرعة في القيادة وارطمي السّيّارة بأيّ شيء، فإنّ الوسادات الهوائيّة في السّيّارة ستنقذ حياتك. وفي حال كان المعتدي في المقعد الخلفي من السّيّارة، فسوف يتأذّى كثيرًا. حالما تصطدم السّيّارة، اخرجي منها واهربي. هذا أفضل من إيجاد جسدك مرميًّا في مكان ما.
  • في حال خروجك من السّيّارة في موقف عام للسّيّارات أو مرآب:

1- انتبهي: انظري حولك، انظري إلى سيّارتك، وإلى المقاعد الخلفيّة.

2- إذا كنت تركنين سيّارتك بجانب شاحنة كبيرة، تجنّبي الاقتراب منها كثيرًا. وإذا شككت برجل يجلس وحيدًا على المقعد القريب منك، فمن الأفضل أن تعودي لتدخلي إلى المحلّ الّذي خرجت منه، مركز التّسوّق أو مكان عملك... واطلبي من الحارس أو الشّرطيّ مرافقتك حتّى تصلين إلى سيّارتك.

  • من الأفضل إستعمال المصعد بدل الدّرج. فبيوت الدّرج مخيفة لتكوني وحيدة فيها.
  • إذا كان لدى المعتدي سلاح وأنت لست في قبضته، اهربي! دائمًا اهربي. ومن المفضّل أن تهربي بطريق غير مستقيم! في هذه الحال، احتمال إصابتك تنخفض إلى نسبة 4%.
  • كنساء، نميل عادة إلى التّعاطف مع الغير. لا تتعاطفي مع أيّ رجل خصوصًا إذا كنت بمفرك.
  • إذا وجدت طفلاً عند مدخل منزلك، أو في أيّ مكان غريب... على حافة الطريق مثلا... لا تفتحي الباب... ولا تقتربي.... بل اتّصلي بالشّرطة.
  • في حال حصول أمر غريب خارج المنزل خلال الّليل، لا تخرجي للإستعلام. إبقي متأهّبة، إبقي في أمان، وابحثي عن جيرانك.

شاركي هذا مع أيّ امرأة تعرفينها، دقائق قليلة من قراءة ما سبق قد ينقذ حياتك أو حياة من تحبّين.

(كتبت هذه بيد شرطيّ)

دروس الحياة, الدفاع, الخطر, الشرطة, الجيران, السارق

  • عدد الزيارات: 2229