fbpx

في كثير من الأحيان تأتي البدايات الجيّدة بعد نهايات محزنة...

توقفي عن ادعاء القوة!

توقفي عن ادعاء القوة!

ان كان بإمكانك الحصول على المساعدة لإتمام عملك لما لا تطلبينها؟ توقفي يا عزيزتي عن المكابرة في سبيل اسعاد الجميع على حسابك فهذه ليست بمهمتك... 

نعم, نحن كنساء (خاصة العربيات) نقوم ببذل الكثير من الجهد من اجل اظهار الصورة الحسنة عن انفسنا .. من اجل ارضاء الآخرين.  

من اجل ان ينظر الينا كنساء جبارات!! ..  

لماذا؟   

رجاء أختي.... توقفي عن ادعاء القوة في سبيل امورٍ تجهدك و تستنزف طاقتك و حيويتك و جمالك و شبابك ..  

توقفي عن القيام بأمور وحدكِ ظناً منك انه بإمكانك فعلها بشكل أفضل بنفسك. 

نعم انتِ قوية.. جبارة..... و قادرة على فعل المستحيل.. كيف لا وانتِ قادرة على احضار روح جميلة الى هذا العالم؟!  

لكن يا عزيزتي ان كان بإمكانك الحصول على المساعدة لإتمام عملك لما لا تطلبينها؟  

ان كان بإمكانك تأجيل اعمالك الثانوية لإنهاء الأمور الاساسية لما لا تقومي بتأجيلها؟ 

انا لا ألوم أنفسنا لاننا قد اعتدن على ان يقوم الاهل والازواج والابناء والمجتمع على رمي مشاكله واحتياجاته علينا..  

ربما لانه لم يتم السماح لنا بقول " لا ".. فإن قلت "لا" فأنا بنظر الجميع قد خيبت آمالهم.. عصت اوامرهم.. فشلت في ان أكون امرأة مثالية.. وقد تكون النتيجة في ان يتم اهانتي جسدياً او لفضياً.... 

توقفي يا عزيزتي عن المكابرة في سبيل اسعاد الجميع على حسابك فهذه ليست بمهمتك..  

توقفي عن محاولات الوصول لما يسمية مجتمعنا "معدلة" في سبيل ان تكوني "معتدلة " ..

توقفي عن كونك الضحية والمضحية دائماً!! 

لا بأس في ان تتراكم الصحون في المجلى ان كنت متعبه وتحتاجين قسطا من الراحة الجسدية.... 
لا بأس ان قاموا اولادك بتوسيخ المنزل.... فالمنزل ليس معرض فني!! 

لا بأس... والكثير من الآبأس.... في سبيل ان تكوني إمرأة سعيدة ويوجد سلام في المنزل...  

لا بأس في ان تقولي "لا استطيع الآن" أو "احتاج المساعدة"  

علمي أولادك و حتى زوجك ان يعتمدوا على انفسهم في بعض الأمور، علميهم أن لا يكونوا اتكاليين. 

ليكن ايضاً زوجك قدوة لأبنائك في تعليمهم أن الحياة مشاركة و مساعدة و تكافل. 

"مر من عمري 30 عاماً و لم أسمع ابي يطلب كأساً من الماء من أمي, فهو كان قادرأ على احضارها بنفسه" 

صدقيني يا عزيزتي عندما اقول لكِ ان التغيير في العالم يبدأ من هذه الخطوات البسيطة في انشاء جيل يحترم و يقدر المرأة، فمن ربت ابنائها على مساعدتها و الاعتماد على انفسهم ليكونوا جيل اقوى و اوعى فقد ساهمت في تغيير هذا المجتمع ليكن مثل المجتمعات المتحضرة التي لا ترى ان مكان المرأة هو المطبخ..... فقط!!  

دمتي قوية، مُتمكنة ومُمَكِنة. 

المواضيع: المرأة, حقوق المرأة, الاعتدال, انت قوية, الإنسانية للمرأة, تمكين المرأة

إنضمي إلينا

صفحتنا على الفيسبوك

شاركي برأيك

هل توافقي على الزواج حتى لو بدون تكافؤ؟