fbpx

لا تحسد الآخرين. هو الّذي يحسد لا يحصل على سلام العقل. بوذا

قولي... لا

قولي... لا

أن ترفضي بلباقة... خير من أن تفعلي ما يسبّب لك الإزعاج...

كيف تقولين لا؟!

تواجهين بعضَ المواقفِ حين يطلبُ منك الآخرون القيامَ بأمورٍ لا تريدين القيامَ بها... قد تكونُ مهمّاتٍ لا تعنيك... أو لا تتطابق مع قناعاتِك... أو قد تكونُ أمورٌ تضعُكِ في مواجهةٍ أنتِ بغنى عنها... أو ربّما، ببساطةٍ، ليست من مسؤوليّاتِك...

فكّري معي... لماذا نقوم بما يطلبُه منّا الآخرون؟! لماذا في بعضِ الأحيانِ نقومُ فقط بتنفيذ طلباتٍ أو أوامر؟! فكّري... وكوني صادقةً مع نفسِك...

إن كنتِ من الأشخاصِ الّذين لا يرفضون القيامِ بما يطلبُه الآخرون على الإطلاق... وتشعرين بأنّك تريدين الرّفضَ ولا تستطيعين، إليك بعضَ النّصائحِ الّتي تساعدُك على رفضِ ما لا تريدين أن تفعلي...

حين يطلبُ إليك شخصٌ ما أن تقومي بأمرٍ لا تريدينه، خذي الوقتَ الكافي قبلَ الإجابة...

يمكنُك أن تجيبي ب: سأفكّرُ في الأمرِ وأردُّ جوابًا في وقتٍ لاحق...

أو... سأراجعُ برنامجي أوّلًا...

أودّ أن أستشير زوجي...

أودّ أن ألقي نظرة على جدول أولادي...

ربّما يمكنُك أن تقولي: أظنُّ أنّني مرتبطةٌ بأمرٍ آخر في هذا الوقت تحديدًا، سأتأكّدُ وأجيبُ لاحقًا...

وحين تفكّرين جيّدًا وتعقدين العزمَ على الإجابةِ بالرّفضِ، كوني لطيفةُ جدًّا... حازمةُ في ما تقولين... وأجيبي بمحبّة... ربّما تقولين:

أعتذر، فأنا لن أقدرَ على القيامِ بهذا الأمر...

أو آسفة، وقتي لا يسمحُ لي بفعل هذا أو بالقيام بهذه المهمّة...

طبعًا، أفضل ما عليك فعلُه هو قول الحقيقة بصدق... ولطفٍ... وبساطةٍ...

أن نرفضَ ما لا نريدُ القيامَ به بهذه الطّريقةِ هو علامة النّضج والحكمة والإدراك الجيّد... شرط أن نرفضَه بأسلوبٍ حضاريّ دون أن يشعرَ الآخرون بإهانةٍ منّا...

المواضيع: الحكمة, الصدق, الإدراك, النضج, البساطة, قول الحقيقة, كوني صادقة, الرفض

طباعة

إنضمي إلينا

صفحتنا على الفيسبوك

شاركي برأيك

هل يُطلب منك أن تقومي بعمل أو تصرف لا تريدينه؟