Skip to main content

الخيانة الزوجية

هل الخيانة الزوجية هي الزنا الجسدي فقط؟ يختلف مفهوم الخيانة الزوجية من شخص لآخر ومن ثقافة لأخرى...

 البعض يعتبر بأن كل عمل يقوم به الشريك دون إخبار شريك حياته هو خيانة.

والبعض الآخر يعتبر الخيانة الزوجية هي أي علاقة غير شرعية بين رجل وإمرأة... وإن لم تصل لحد ممارسة الجنس.

وهناك من يعتبر الخيانة الزوجية هي فقط العلاقة المحرمة شرعا (الزنا) فهي علاقة محرمة.

 ولكن دعونا نفكر بصورة أوسع في معنى الخيانة والتي أدناها ميل القلب وتعلّقه بغير شريك الحياة دون أن يظهر ذلك على الجوارح، وأعلاها هو الوقوع في العلاقة الجسدية.

إن الخيانة أنواع… ومراحل ...وأولها…

الخيانة الفكرية والتي تكون بالفكر والخيال ولم تصل إلى حيز التنفيذ، والتي يستهين بها البعض ويعتبرها شيء بسيط إلا أنه هو أول مراحل الخيانة... تبدأ الخيانة الزوجية من مرحلة الفكر، ولقد تكلم الكتاب المقدس عن الخيانة من هذا المنطلق، لقد ناقش الأمر مما هو أبعد من الخيانة الجسديّة، وهو تلك الخيانة التي تبدأ بالفكر والخيال... "قد سمعتم أنهُ قيل للقُدَماءِ لا تزنِ. وأما أنا فأقول لكم إن كل من ينظر إلى إمرأة ليشتهيها فقد زنى بها في قلبهِ." مت 5 : 27 و 28

إذاً مراحل الخيانة تبدأ بالفكر والخيال اللذين يفتحان الباب للخيانة.

ثم الإستجابة للفكر وتحويله إلى رغبة وقرار... ولو بالخيال.

ثم إرضاء الرغبة وخروجها من حيّز الفكر إلى نطاق الفعل والواقع...

وقد أكّدت الباحثة في علم النفس الدكتورة "بولا حريقة" أنّه بالرغم من بعض التناقضات التي تثيرها مسألة الخيانة، إذ يعتبر البعض أنها تكمن على مستوى العلاقة الجسدية فقط، إلّا أنّ الخيانة الفعلية تكون فكريّاً، لأنّ العلاقة الجنسية في جزء كبير منها، هي عملية تخيُّلية يستطيع الفرد أثناءها ممارسة الفعل الجنسي بالكامل"

ان محاولتنا التصدي لعلاج ظاهرة الخيانة الزوجية من منطلق أن الخيانة الزوجية هي الزنا الجسدي فقط نكون بذلك كالذي ترك المرض حتى تأصل في المريض وصعب علاجه ثم ذهب به للدكتور.

يقول القرآن الكريم "وَلاَ تَقْرَبُوا الزِّنَى إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلاً" الإسراء:32

ألا ينبغي أن نغلق باب الخيانة من بدايته الذي هو الفكر والخيال حتى لا نقع في المحظور.

شاركونا برأيكم...

الزنى, الجسد, الخيال, الخيانة

  • عدد الزيارات: 9234