حب يتجاوز كل حب في العالم

حب يتجاوز كل حب في العالم

لكن بعض الأحيان نفشل نهائيا على الحصول على الحب.... إليك الخبر السار

يوجد حب وحيد... غير مضر... وغير مشروط.... لم أجد من يضحي بنفسه من أجلي....

 

غالبًا ما يتميز الحب... بالإحساس... بالراحة... والأمان... والسعادة.

 

يمكن للحب أن يكون مصدرًا للدعم العاطفي والروحي، ويمكن أن يساعد على تحسين الصحة العقلية والجسدية، وتطوير الثقة بالنفس والتعلم من الآخرين، ويمكن أن يساعد على تحقيق الأهداف المشتركة.بين حبيبين. كما يمكن أن يساعد على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وتحسين نوعية الحياة بشكل عام....

 

هناك العديد من الدراسات التي تتحدث عن فوائد الحب، ومن بينها دراسة حديثة تشير إلى أن الحب يساعد على تقوية المناعة، ويحفز الجسم على إفراز مضادات الالتهابات الفيروسية، التي تحارب الفيروسات المسببة لنزلات البرد والإنفلونزا  !!

 

هناك بعض الطرق التي يمكن اتباعها لزيادة فرصة الحصول على فوائد الحب، ومن بينها:

  • الحفاظ على صداقات جيدة وعلاقات إيجابية مع الآخرين.
  • تقديم المساعدة والدعم للآخرين.
  • الاستماع بشكل جيد والتفاعل مع الآخرين.
  • تقديم المشورة والإرشاد للآخرين.
  • تجنب الشعور بالوحدة والانطواء على الذات.

 

لكن بعض الأحيان نفشل نهائيا على الحصول على الحب...... إليك الخبر ألسار

يوجد حب وحيد غير مضر وغير مشروط.... ألا وهو حب الله لنا.... هو حب يتجاوز أي حب أرضي.... لن نجد من يضحي بنفسه من أجلي!!!!! .... 

 

لَيْسَ لأَحَدٍ حُبٌّ أَعْظَمُ مِنْ هذَا: أَنْ يَضَعَ أَحَدٌ نَفْسَهُ لأَجْلِ أَحِبَّائِهِ." (يو 15: 13).

 

حب عظيم قد سما عن كل حب في الورى

أحب فادينا العجيب محققًا كل المنى

من فرط حبه لنا عنا صليبه اعتلى

 

حب عظيم قد علا بلا حدود داعيا

اسرى الردى جميعهم بطلفه مناديا

بذلك بالحب دمى ما رد حبي يا ترى

 

 هل تفتحن قلبك لمن أحب أولاً

تعطيه أغلى ما لك تهديه عمرا كاملا

نظير ذا الحب الذي من أجلك ذاق الردى

 

 هذه ترنيمة مسيحية معروفة في العالم العربي، وهي تتحدث عن حب الله الذي يتجاوز كل حب في العالم، وكيف أن يسوع المسيح قد أحبنا بشدة حتى بذل نفسه على الصليب من أجل خلاصنا. وقد ترددت هذه الترنيمة في الكنائس المسيحية في جميع أنحاء العالم العربي.

الله, الحب, المسيحية, المسيح, حب الله , محبة الله, الحب غير المشروط

  • عدد الزيارات: 874
جميع الحقوق محفوظة  حقيقة بدقيقة ©