fbpx

الصّمت مُتعِب، لكنّه يبقى أرقى وسيلة للرّدّ على كثير من الكلام.

أين المسيح في زمن الميلاد؟

أين المسيح في زمن الميلاد؟

فكيف نستطيع أن نوازن بين عيد الميلاد المُبالَغ به تجارياً وبين فكرة إلغاء عيد الميلاد؟

 يُشكِّل الشك مشكلة كبيرة في عيد الميلاد بدءاً من النجم والمجوس وصولاً إلى الولادة العذراوية!!  

 لا… لا تلغوا عيد الميلاد… فنحن نحبه!! 

يصعبُ علينا أحياناً أن نكون مسيحيين في زمن الميلاد. وعلى الرغم من أننا نفعلها كل سنة، إلا أنها تبدو أصعب مما ينبغي أن تكون… 

أولاً وقبل كل شيء وعندما يكون من المفترض أن نثبِّت أنظارنا على الإيمان، غالباً ما نفشل ويبدو الأمر مصحوباً بالشك. وربما تجلب لنا عبارة (على الأرض السلام) مزيداً من القلق والخوف!! 

فكيف نستطيع أن نوازن بين عيد الميلاد المُبالَغ به تجارياً وبين فكرة إلغاء عيد الميلاد؟  

لا… لا تلغوا عيد الميلاد… فنحن نحبه!! 

وأين أنت أيها الميلاد الحقيقي من ميلاد يومنا هذا؟ 

يُشكِّل الشك مشكلة كبيرة في عيد الميلاد بدءاً من النجم والمجوس وصولاً إلى الولادة العذراوية!! 

لكن التحدي الكبير هو اللطف والمحبة مقابل الشك الذي يعترينا… 

عندما تساءلت مريم في أوَّل ردة فعل على بشارة الملاك لها حين قالت: "كيف يكون هذا؟" كان الجواب مشجعاً إذ لم يكن شكاً بما يقوله الملاك، بل سؤلاً نابعاً من تفكير عميق… ومنطقي!!! 

ونحن كمؤمنين نتصرَّف أحياناً على هذا النحو حتى وإن حدثت معنا معجزة.... لكن علينا أن نبحث عن صاحب المعجزة باهتمام وسوف يُظهِر لنا ذاته 

على العموم، فإنَّ جميع الناس وبدون إستثناء يحبون عيد الميلاد، بما فيهم المُلحدين… جميعنا نحب شجرة الميلاد والأضواء!! 

(والمصدر الحقيقي لشجرة الميلاد يعود لمسرحيات أوروبية عُرِضَتْ في العصور الوسطى خلال فترة عيد الميلاد. وقد عَرَضَتْ هذه المسرحيات القصة الكتابية للفداء وتضَمَّنَتْ شجرة ميلاد خضراء مُزَيَّنة تُمَثِّلُ شجرة الحياة، وقد أصبحت فيما بعد رمزاً لعيد الميلاد) 

وقد جرت العادة بأن يُحتَفَل بالعيد بجوٍّ من الفرح وتبادل الهدايا وإقامة الولائم- نحن نقدِّم الهدايا لبعضنا البعض - ويحدُثُ هذا ضمن دائرتنا الإجتماعية الخاصة… 

وفي الميلاد مطلوبٌ منّا أن نجد طريقة لمساعدة المحتاجين وتقديم الدعم للمؤسسات الخيرية… علينا أن نهتم بتسديد إعوازهم أكثر مما نهتم بتأمين إحتياجاتنا… 

إنها تقاليد عيد الميلاد، لكنها تعاليم الكتاب المقدَّس بالدرجة الأولى… ومطلوبٌ منّا أن نطبِّقها عملياً… 

الهدايا ليست حيلة لإنعاش الإقتصاد… إنها طريقة عالمية للإحتفال… 

إنَّ زمن الميلاد هو الزمن الأقلّ علمانية خلال السنة — ويمكننا خلاله التكلُّم بسهولة عن الرب يسوع ،  

ومن أكثر الترانيم الميلادية التي تذاع هي ترنيمة   

 

Silent Night 

وهذه كلماتها بالعربية 

 

في الدُّجى والسكون والكرى سائدان 

وعلى مهد العلي والدان ساهران 

يرعيان طفلاً نام بأمان 

 

وبدى في العُلا لرعاةٍ يحرسون 

جوق أملاك السما بحبورٍ ينشدون 

جاء نور الفدا ربنا الحنون 

 

ليلة ذكرها خالدٌ وعظيم 

إذ تَجَلَّتْ للورى نعمة الرب الكريم 

في مُحَيّا الفادي مُفتدي الأثيم 

المواضيع: الايمان, شجرة الميلاد, الميلاد, عيد الميلاد, زمن الميلاد, ولادة المسيح, تقديم الهدايا, silent night

إنضمي إلينا

صفحتنا على الفيسبوك

شاركي برأيك

هل تشعرين بالخجل من الإعتذار؟