fbpx

يبدأ الإنسان في الحياة عندما يستطيع العيش خارج نفسه. (آينشتاين)

مساحة إعلانية

ليلة الميلاد

ليلة الميلاد

لا يُشبه أحداً في ولادته…وفي مكان ولادته… في تعاليمه وفي قِيَمِه… في أقواله وأفعاله… في محبته وفي تواضعه… حتى في موته لم يكن يُشبه أحداً…

ليلة الميلاد يُمَّحى البُغْضُ… ليلة الميلاد تُزْهِرُ الأرضُ

ليلة الميلاد تُدْفَنُ الحربُ… ليلة الميلاد يَنْبُتُ الحبُّ

ليلة لا تشبه مثيلاتها، تَمحي البغض، وتجعل الأرض تُزهِر، تدفن الحرب وتجعل الأرض تُنبِتُ وروداً… وتُثْمِرُ حُبّاً...

لماذا؟

لان طفلاً قد وُلِد… وهذا الطفل لا يُشبه أحداً في ولادته…وفي مكان ولادته… في تعاليمه وفي قِيَمِه… في أقواله وأفعاله… في محبته وفي تواضعه… حتى في موته لم يكن يُشبه أحداً…

لقد دعانا في تعاليمه لأن نحب، نحب بعضنا بعضاً حتى أعداءنا، وهذه هي وصيَّته الشهيرة التي لا تُشبه أياً من الوصايا: "أَحِبّوا أعداءَكم، بارِكوا لاعِنيكم، وَصَلّوا لأجل الذين يُسيئونَ إليكُم ويَطْردونَكم…"

إنَّ رئيس السلام قد وُلِد، وهو الذي دعانا لكي نصنع السلام فيكون لنا الطوبى: "طُوبَى لِصانِعي السلام لأنهم أبناء الله يُدْعَون…"

إنَّ بذار الحبِّ قد نبَتَتْ، فتعالوا نجنيَ هذه البذار ونُطبِّق تلك الوصيَّة التي أوصانا بها السيِّد المسيح والتي لا تشبه أياً من الوصايا: "بهذا يعرف الجميع أنكم تلاميذي، إن كان لكم حبٌّ بعضُكم لبعض…"

عندما نسقي عطشان كأس ماء… نكون في الميلاد

عندما نكسي عريان ثوب حب… نكون في الميلاد

"حتى كأس الماء لا يضيع أَجرَه… مَنْ سألكَ فأعطِه، ومَن أرادَ أن يَقْتَرِضَ منك فلا تَرُدَّه… ومن أرادَ أن يأخُذَ ثوبَكَ ، فاتركْ له الرِّداء أيضاً…"

هذه هي التعاليم التي علَّمنا إياها السيِّد المسيح، والتي لا تُشبِه أياً من التعاليم…

عندما نُكَفكِفُ الدموع في العيون… نكون في الميلاد

عندما نفرِشُ القلوب بالرجاء… نكون في الميلاد

عندما أُقَبِّلُ رفيقي دون غِشّ… نكون في الميلاد

عندما تموتُ فِيَّ روحُ الإنتقام… نكون في الميلاد

إنها القِيَم التي لا تُشبه أياً من القِيم… لقد علَّمنا إياها السيِّد المسيح…

أن نفرح مع الفرِحين ونبكي مع الباكين… أن نشعر بوَجَعهم وآلامِهم… أن نحبَّ من قلبٍ طاهر وبِشِدَّة… أن لا ننتقِمَ لأنفسنا، لأن النقمة للرب…

"لأنَّه يُولَدُ لنا وَلَدٌ وَنُعْطى إبناً، وتكونُ الرياسَةُ على كَتِفِهِ، ويُدْعَى إسمُهُ عَجيباً مُشيراً، إلهاً قَديراً، أباً أبديّاً، رئيسَ السلام…" 

https://www.youtube.com/watch?v=I5whiXsw_FY

المواضيع: السلام, الرجاء, رئيس السلام, الطفل, التواضع, المسيحِ, ليلة الميلاد, البغض

طباعة

إنضمي إلينا

صفحتنا على الفيسبوك

صوّتي الآن

إحصاء

هل تشتاقين إلى نوم آمن كالأطفال؟
  • Votes: (0%)
  • Votes: (0%)
Total Votes:
First Vote:
Last Vote: