fbpx

  الحالمون لا يمكن ترويضهم. باولو كويلو 

الخزف والكنز

كم من مجلة وصفحات ورقية والكترونية تتضمن كتابات وآراء ونصائح عن الجمال الخارجي أي الخزف!!!...ولكن كم يا ترى عدد المقالات التي تتحدث لعقلي؟ أو لروحي؟ وكأنّ المرأة اصبحت لــُعبة الهدف منها ارضاء العيون... ونسوا أو تناسوا أنها انسانة لها عـقل وإرادة وروح.....

أنت غالية جدا.... فالسيدة الأمينة المخلصة المؤمنة قد كـُتب اسمها بكتاب الحياة... هذا وعد.....

ثـــم ماذا؟.

أصبح لكل مؤمنة كنز ثمين! ولكن علينا أن لا ننسى أن هذا الكنز أصبح موضوعا في آنية من خزف.....

كم من مجلة وصفحات ورقية والكترونية تتضمن كتابات وآراء ونصائح عن الجمال الخارجي أي الخزف!!!...ولكن كم يا ترى عدد المقالات التي تتحدث لعقلي؟ أو لروحي؟ وكأنّ المرأة اصبحت لــُعبة الهدف منها ارضاء العيون... ونسوا أو تناسوا أنها انسانة لها عـقل وإرادة وروح .....

بالرغم من أن بعض الجرار الخزفية تبدو لنا أفضل شكلا من غيرها، أو هكذا نعتقد. ولكن في الواقع جميعها مصنوعة من صلصال. لا يوجد جرة كاملة، كل جرة لديها عيوب، وكل جرة تنكسر أو قابلة للكسر كالجرار الاخرى. لكن في نفس الوقت الكنز لايزال موجودا في الداخل، إذاً القيمة ليست في الخزف ولكن في الكنز الذي بداخله.

علي أن اسأل نفسي: تـُرى، هل هناك أي شيء في هذه الجرة يمكن أن ينتقص من قيمة الكنز؟ نعم، محاولة لفت الانتباه إلى ذاتي بدلا من الكنز الموجود بداخلي! صحيح أن هناك نقائص وعيوب فينا وقد نسعى لان نظهر بأجمل وأحسن مظهر وطبعا هذا ليس خطأ.... لكن السؤال المهم هو: هل علي أن اهتم بالجرة أو الاناء الخارجي فقط وانسى الكنز الداخلي؟؟؟؟ هل أركز وأهتم بأن تكون الجرة جميلة المنظر لدرجة أنني أنسـى المحتوى الذي داخل هذه الجرة؟؟؟؟

المواضيع: المرأة, الحياة, الخزف, الكنز, عقل, ارادة, روح, جرة, treasure, clay

طباعة

إنضمي إلينا

صفحتنا على الفيسبوك

شاركي برأيك

هل تقرأين أي "كتاب" هذا الاسبوع؟