fbpx

نادرًا ما يلاحظ النّاس ملابسك القديمة لو كنتَ ترتدي إبتسامةً كبيرة. لي ميلدون

مساحة إعلانية

نندم على أمور مختلفة

نندم على أمور مختلفة

أن يعود الزّمن إلى الوراء... مجرّد أمنية... لأنّ الزّمن لن يعود أبدًا... فلنغيّر الحاضر إذًا... لئلًا نبكي من دون جدوى...

من خلال خبرتها في الحياة... خصوصًا مع الكبار في السّنّ، كتبت ممرّضة من أستراليا كتابًا تحت عنوان: أكثر خمسة أشياء نندم عليها عندما نكبر... وفي ملخّص الكتاب نقرأ أنّ سؤالًا طُرِحَ على عدد من المسنّين... وهو سؤال عن أكثر الأمور الّتي ندموا على فعلها أو عدم القيام بها... وماذا كانوا سيفعلون إن عادت بهم الحياة إلى عمر الشّباب...

وحين جُمعت الإجابات... لوحظ أنّ هناك خمسة أمور اجتمعت عليها الإجابات...

في الدّرجة الأولى كانت الأمنية، لو أنّهم عاشوا الحياة الّتي أرادوها هم.. لا الحياة الّتي كان الآخرون يتوقّعونها منهم... وقد عبّروا عن ندمهم في السّعي إلى إرضاء الآخرين والمجتمع الّذين كانوا يعيشون فيه...

في الدّرجة الثّانية، تمنّوا لو استطاعوا أن يمضوا أوقاتًا أكثر مع أفراد عائلاتهم... وأصدقائهم... تمنّوا لو لم يضيّعوا أكثر عمرهم في العمل والجهد...

التّعبير عن مشاعر المحبّة والحبّ للغير أتى في الدّرجة الثّالثة... فكم تمنّوا لو أنّهم باحوا وعبّروا عن مشاعرهم للّذين يحبّونهم... تمنّوا لو أنّهم تصالحوا مع كلّ من اختلفوا معه... تمنّوا لو تجنّبوا مخاصمة الآخرين لأيّ سبب كان... تمنّوا لو أنّهم بذلوا تضحية أكبر في سبيل من هم يستحقّون...

في الدّرجة الرّابعة، تمنّى أكثر المسنّين لو أنّهم بقوا على اتّصال مع أصدقاء طفولتهم... مع أولئك الّذين أمضوا أجمل أيّام حياتهم معًا... لو أنّهم تخطّوا عقبات الحياة الّتي أجبرتهم على الإبتعاد إن بالمسافة أو بسبب الإنشغالات الحياتيّة اليوميّة...

وأخيرًا... تمنّوا لو أنّهم أدركوا في سنّ صغيرة معنى السّعادة الحقيقيّ... لو أدركوا أنّها تنبع من فكرهم وقلبهم... لو عرفوا أنّها لا تأتي ممّا يحيط بهم من مادّيات ومراكز وممتلكات...

بالطّبع لا يمكننا العودة بالزّمن إلى الوراء... لما كان النّدم موجودًا... وحتّى لا نندم عندما نتقدّم في السّن، هيّا بنا نعيش حياة ترضينا... هيّا بنا نمضي أوقاتًا فرحة وسعيدة مع أفراد عائلاتنا... هيّا نصالح الآخرين... نسامحهم... ونحبّهم لأنّهم يستحقّون... هيّا نبحث عمّن كنّا نلعب معهم في أيّام صغرنا، نتذكّر الطّفولة بفرح دون عناء... هيّا بنا نبحث عن السّعادة والسّلام والرّاحة في دواخلنا... فلن يأتينا من الممتلكات والمراكز والثّروات ما يفرح قلوبنا ويسعد أرواحنا...

المواضيع: السعادة, الندم, الأصدقاء, التقدم في السن, التعبير عن المشارع, محبة العائلة, عمر الشباب, الرجوع إلى الوراء, إرضاء الآخرين

طباعة

إنضمي إلينا

صفحتنا على الفيسبوك

صوّتي الآن

إحصاء

هل تلتمس لنفسك الأعذار وتبرير الأخطاء أحياناً؟
  • Votes: (0%)
  • Votes: (0%)
Total Votes:
First Vote:
Last Vote: