Skip to main content

الإحباط هو خيبة التوقعات

الإحباط هو خيبة التوقعات

يقول الدكتور ماهر صموئيل: الذي يحتاج إلى علاج ليس تغيير الواقع لكن تغيير العقل الذي أفكر به في الواقع

الواقع لم يتغير... لكن العقل التي تقرب به للموضوع!

عندما نتكلم عن مشكلة إحباط نحن نتكلم عن مشكلة توقعات

والتوقعات لا علاقة لها بالواقع بل لها علاقة بأذهاننا...

إذا الذي يحتاج لعلاج في المقام الأول هو ليس تغيير الواقع لكن تغيير العقل الذي أفكر به في الواقع

لكن يجب أن نفكر في الحق...

نحن نرى الواقع مثلما العلم شوفونا الواقع أو مثلما أنا أحب الواقع أو مثل ما إبليس بيشوفك الواقع

لكن نادرا ما نرى أناسا يرون الواقع كما في حقيقته أي كما براه الله!!

أوعى تنزعج إطلاقا عندما تجتاحك مشاعر اللإحباط

لا يوجد شخص في العالم لم يعيش هذه الخوف والحيرة والشك

السؤال: كيف نتعامل مع الإحباط إذا حدث ولا سيما...

أخطر أنواع الإحباط هو الإحباط من الله!!

الواقع, العقل, الشك, علاج

  • عدد الزيارات: 3271