fbpx

لا تدعي الهاتف يقطع اللّحظات الجميلة من حياتك، إنّما وُجدَ لراحتك لا لراحة المُتَّصِل.

مساحة إعلانية

ميداليّة ذهبيّة لإمرأة تَخَطَّتْ المئة عام

ميداليّة ذهبيّة لإمرأة تَخَطَّتْ المئة عام

تستيقظ في الرّابعة فجرًا، تستحمّ وتغسل ثيابها، ثمّ تشرب الشّاي وتتلو صلواتها، إمّا في المنزل أو في مكان للعبادة، بعدها تمضي ساعة كاملة في تمارينها الرّياضيّة...

لم تكن مان كاور ١٠٢ عامًا تحتاج لأكثر من دقيقة ونصف لتجتاز خطّ النّهاية في سباق المئة متر، وتحصد الميداليّة الذّهبيّة في سباق "الأميريكان ماسترزغايمز" والذي جرى في إسبانيا  في ١٤ سبتمبر ٢٠١٨.

هذه السّيّدة الهندية كانت المتنافسة الوحيدة في فئتها العمريّة، وقد صفَّق لها المتنافسون الآخرون طويلاً عند إجتيازها خط النّهاية، والذين تراوحت أعمارهم بين ال ٧٠ و٨٠ سنة...

وقفت مان كاور مبتسمة ورفعت يديها في الهواء، وعندما سُئِلَتْ عن شعورها، تنفَّستْ بعمق، وفي قبضتها قنينة ماء، ولم تقوَ على الكلام...

لكن، ما هو سرّ فوز مان كاور في مثل هذا السّن، وما هي النّصيحة التي تقدّمها للأصغر سنًّا؟

تقول مان كاور: "إبتعدوا عن تناول الوجبات السّريعة والتزموا بنظام تمرين رياضي!!"

بدورها تلتزم مان كاور بروتين مثير للإعجاب، فهي تستيقظ في الرّابعة فجرًا، تستحمّ وتغسل ثيابها، ثمّ تشرب الشّاي وتتلو صلواتها، إمّا في المنزل أو في مكان للعبادة، بعدها تمضي ساعة كاملة في تمارينها الرّياضيّة...

وربّما يتبادر للذّهن هذا السّؤال: هل حقاً تَخَطَّتْ مان أل ١٠٢ عام؟

ولدى الإطّلاع على شهادة ولادة إبنها الأكبر "غوريڤ سينغ"، تبيَّن أنّه يبلغ الثمانين من العمر، وقد أنجبته بعد تخطّيها العشرين عامًا...

لا تكتفي مان بهذا الإنتصار، لكنّها جائعة لمزيدٍ من المنافسات، ولإحراز ميداليات أخرى، وهي تقول: "أريد أن أربح المزيد، فهذا يجعلني أشعر بالسّعادة... لم تُعطِني الحكومة أيّ شيء، لكن هذا لا يهمّ، ما يهمّني هو الفوز..."

وعندما سُئِلتْ مان عن نظامها الغذائي الخاص، أجابت بأنّها تتناول أل "Rotis" وهو كناية عن الخبز المصنوع من نبات القمح مع بعضٍ من الشعير، تضاف إليه البطاطا مع السبانخ المُذبَّل، وهي تتناول حليب الصويا، والفاكهة الموسميّة إضافة إلى العصائر...

ويقول إبنها "سينغ" الذي يشارك أيضًا في مسابقات رياضيّة: "والدتي هي واحدة من الأشخاص الأكثر إلهامًا في العالم، وقد أصبحت رمزًا للطموح والأمل لكلّ من يسمع عن إنجازاتها الهائلة... إنّها متحمِّسة جداً للسّباق التالي وهي تسأل باستمرار عن عدد الأيّام المتبقية لخوضه... لقد بدأنا بالإستعداد لهذا الحدث الذي سيتمّ في پولاندا وهي تتحضَّر للسّباق... وهي واثقة من أنّها ستحقق رقمًا قياسيًّا جديدًا!!"

ويتابع سينغ: "لقد وضعنا خطةً للسنوات الثلاث المقبلة، پولاندا ثمّ تورونتو عام ٢٠٢٠، ومن ثمّ غرب اليابان عام ٢٠٢١... عندها سيكون عمر والدتي ١٠٥ وما فوق، ونحن نترقَّب هذا الحدث..."

وتوجِّه مان كاور نصيحة إلى كلّ من يقرأ عنها فتقول: "المفتاح الذي يجعلك نشيطًا جسديًّا ولديك ضميرًا صافيًا، هو في أن تكون صادقًا ونزيهًا... عامِل الناس معاملة حسنة ولا تُؤذِ أحدًا!!!"

المواضيع: النجاح, التصميم, الإنتصار, المثابرة , الصّحّة الجسديّة, الرّياضة البدنيّة, الحمية الغذائيّة, النّظام الغذائي, تمارين رياضيّة, الميداليّة الذّهبيّة, الفوز, المنافسة, السّباق

طباعة

إنضمي إلينا

صفحتنا على الفيسبوك

صوّتي الآن

إحصاء

هل تشعرين باحتياجك لمساحة من الخصوصيه مع الأسرة أو الزوج؟
  • Votes: (0%)
  • Votes: (0%)
Total Votes:
First Vote:
Last Vote: