صفات إمرأة فاضلة

صفات إمرأة فاضلة

صفاتٌ إذا إجتمعتْ في المرأة، جعلتْ منها إمرأة قادرة على فرض إحترامها...

هي قوِيَةٌ... وحكيمة، مُستقلّٓةٌ في رأيها، لا تسعى للحصول على الإهتمام ولا تخشى من التعبير عن رأيها.

لديها رسالة، أمامها هدف، غايتها تحقيق الغرض. تخاف الله وتطلب إرشاده في كل طرقها. 

صفاتٌ إذا إجتمعتْ في المرأة، جعلتْ منها إمرأة قادرة على فرض إحترامها.  

لقد درَّبتْ نفسها على تلك الصفات، لذا أصْبَحَتْ إمرأة مميَّزة، وقدوةً يُقتدى بها.

هي... قادرة على أخذ قرارها بنفسها. وهذا يحتاج إلى الجرأة والثقة بالنفس. وعندما تقع في مشكلة، لا تنتظر أن يأتيها القرار من الآخرين، فهي تعرف تماماً ما تحتاجه، وتصنع قرارها بنفسها.

هي... لا تلجأ إلى التشكّي من الظروف. فهي تعلم أنَّ التذمُّر لا يأتي بنتيجة ولا يغير شيئاً، لذا تُكيِّف نفسها، وتعمل على تحسين الوضع.

هي... تعرف نقاط ضعفها ونقاط قوّٓتها. هذا ما يُجنِّبها الوقوع في الفخ. وهي تستطيع السيطرة على هدوئها في الوقت الحرِج.

هي... مجتهدة لا تعرف الكسل ولديها دوافع ذاتية، أي أنها تبادر إلى القيام بالعمل من دون إنتظار الأوامر من أحد.

هي... موضع ثقة. لا تحب الثرثرة والكلام الباطل. تحب الخير وتصنع الإحسان، لذا تفرض إحترامها على كل من يتعامل معها.

هي... تراقب تصرفات أهل بيتها، ولا تتوانى عن تقديم النصائح والتشجيع لهم.

ويخبرنا الكتاب المقدَّس عن إمرأة مماثلة، ويصفها بأنها إمرأة فاضلة ويمتدح الأعمال التي تقوم بها، فيقول:

"إمرأة فاضِلَة مَنْ يَجِدُها لأنَّ ثَمَنها يَفوقُ اللآلىء. بِهَا يَثِقُ قَلْبُ زوجها... تصنَعُ له خيراً لا شرّاً كُلَّ أيام حياتِها. تَشتَغِلُ بيَدَينِ راضِيَتَين... تَجْلِبِ طعامَها مِنْ بعيدٍ... تُعطي أَكْلاً لأَهْلِ بيتِها وفريضَةً لِبَناتِها... تَغْرِسُ كَرْماً... سِراجُها لا يَنْطَفىءُ في اللَّيْل... تَبْسِطُ كفَّيها للفقير وتَمُدُّ يديها للمِسكين... زَوْجُها مَعْروفٌ في الأَبواب... العِزُّ والبَهاءُ لِباسُها وَتَضْحَكُ على الزَمَنِ الآتي... تَفتَحِ فَمَها بالحِكْمَةِ وفي لِسانها سُنَّةُ المَعْرُوف... تُراقِبُ طُرُقَ أَهْلِ بيتِها ولا تَأكُلِ خُبْزَ الكَسَل... يَقومُ أولادُها ويُطَوِّبونَها. زَوْجُها أيضاً فَيَمْدَحُها... الحُسْنُ غِشٌ والجَمالُ باطِلٌ. أما المرأَةُ المُتَّقِيَةِ الرَّبِّ فهيَ تُمْدَح..." (أمثال ٣١)

المرأة, التشجيع, الجرأة, الثقة, الإهتمام, الإجتهاد, إحترام

  • عدد الزيارات: 10383
جميع الحقوق محفوظة  حقيقة بدقيقة ©