fbpx

من يعضّون اليد الّتي تطعمهم، غالبًا ما يلعقون الحذاء الّذي يركلهم. أريك هوفر

مساحة إعلانية

الغذاء... ومرض الزهايمر

تشير البحوث إلى أن المأكولات التي نتناولها ربما تؤثر على قدرتنا في التذكر. فمن خلال دراسة شملت عدداً من النساء اللواتي تناولن أطعمة مشبعة بالدهون، تبيّن أن ذاكرتهن كانت أسوأ في اختبارات التفكير مقارنة باللواتي تناولن كميّات أقل من هذه الدهون.

هل يمكن أن يسهم النظام الغذائي في تعزيز قدرات الذاكرة؟

تشير البحوث إلى أن المأكولات التي نتناولها ربما تؤثر على قدرتنا في التذكر. فمن خلال دراسة شملت عدداً من النساء اللواتي تناولن أطعمة مشبعة بالدهون، تبيّن أن ذاكرتهن كانت أسوأ في اختبارات التفكير مقارنة باللواتي تناولن كميّات أقل من هذه الدهون.

وتبيّن أن ثمة جينة (AA 4 أو) AB قد تسهم في الإصابة بالخرف. إذ أن من لديهم هذا الجين النادر، يملكون عدداً أكبر من تجمّعات البروتين الّلزجة التي تعرف بألواح "البيتا أميلويد". هذه التجمّعات اللوحيّة، المرتبطة بتدمير خلايا الدماغ، تعتبر إشارة أولى للإصابة بمرض "الزهايمر".

أما تجمّع لويحات الكولستيرول في الأوعية الدموية للدماغ، فقد يسبّب تلفاً في أنسجته من خلال الانسدادات الصغيرة التي تؤدي الى سكتات دماغية صامتة، أو نتيجة سكتة أكثر خطورة. وفي كلا الحالين، لن تصل الدماء إلى خلايا الدماغ مما يسبّب نقصاً في الأوكسجين، الأمر الذي يحدث خللاً في التفكير والذاكرة.

لذا، يُنصح بتناول أطعمة مفيدة للذاكرة، ولا سيما أن الدهون الأحادية والثنائيّة غير المشبعة هي الأفضل لوقاية الذاكرة.

فتناول الأسماك… والفواكه… والخضراوات… والحبوب الكاملة… وزيت الزيتون، يسهم في تحسين صحّة الأوعية الدموية ويخفّف من أخطار فقدان الذاكرة.

اقرأي المزيد عن: علامات تحذير لمرض الزهايمر

المواضيع: الذاكرة, الدماغ, الطعام, الزهايمر, الدهن, الخرف, البروتين, الكولستيرول, Food ... And Alzheimer's disease

طباعة

إنضمي إلينا

صفحتنا على الفيسبوك

شاركي برأيك

هل تعتبرين نفسك مستقلة؟