fbpx

نادرًا ما يلاحظ النّاس ملابسك القديمة لو كنتَ ترتدي إبتسامةً كبيرة. لي ميلدون

مساحة إعلانية

إلى الشّابّات... توقّفن عن التّذمّر

إلى الشّابّات... توقّفن عن التّذمّر

التّغيير، كالشّفاء من مرض ما... والنّضج مؤلم أحيانًا... لكن... من المؤكّد أن لا شيء أشدّ ألمًا من البقاء عالقًة في نفس المكان لمدى الحياة.

أتسمعين ما أسمعه أنا في أيّامنا هذه؟! الكلّ يتكلّم عن الحقوق... حقوقي أنا... انعدام العدل... حقوقنا...

في الحقيقة هذا صحيح... "الحقوق" هي حديث الأكثريّة... وهي حقوق يجب أن تكون شرعيّة... كما أنّها يجب أن تقدّم لنا ما نتمنّاه... أنا أوافق على هذا الرّأي... لأنّنا في جميع الأحوال، علينا أن نناضل كي نصبح أفضل، ونتقدّم إلى الأمام في حيانتا بدل القبوع في ما نحن فيه لمدى الحياة... ولكن، كيف نحقّق هذا؟! من المؤكّد أنّ التّذمّر ليس الحلّ المناسب ولا الطّريق الصّحيح لهدفنا...

في الدّرجة الأولى، وبالرّغم من وجودك في عالمنا العربيّ كفتاة عربيّة ولا تملكين المساواة مع الرّجل، ففي بعض البلدان، كلبنان مثلًا، النّساء يملكن أمام القانون حقوقًا أقلّ ممّا يملكن النّساء في باقي الدّول العربيّة... وبالرّغم من هذا أقول لك، أن نوجَد َفي عصرنا هذا، وبالمقارنة مع الأعوام السّابقة، نحن محظوظات...

إن كنت لا تصدّقي ما أقول، فقط انظري إلى الإحصاءات... فربّما لم تكوني على قيد الحياة الآن، لو أنّك وُلِدْتِ منذ 18 سنة! لماذا؟! لأنّ نسبة الوفيّات بين الأطفال في تلك الفترة كانت عالية جدًّا... اسألي عن هذا والدتك أو جدّتك... وستخبرانك كم طفل فقدتا...

ما أعتقده، هو أنّنا بالتّأكيد يجب أن نشعر بالإمتنان للمكان الّذي نحن فيه، والشّكر على ما لدينا، والأهمّ... أن نستفيد منه إلى التّمام، ونستخدمه في صالحنا الشّخصيّ...

لكن بالطبع علينا  أن نحسّن الأوضاع للأجيال القادمة، فهذا أمر ممتاز... لذلك علينا أن نبذل أقصى الجهود في أن نكون مسؤولات في كلّ طريقة ممكنة.. لتحقيق هدف سامٍ...

أؤكدّ لك أنّ صوتك سيُسْمَع... إن اتّخذت على عاتقك أن تقومي بما هو مرجوّ منك باحترام ومسؤوليّة...

قومي بما عليك فعله بكمال وإتقان... ومن هناك تتمكّنين من إيصال صوتك... وتقدرين، بإنجازاتك على التّقدّم وإحداث التّغيير...

لا تنسي أنّ التّغيير يحصل بخطوات بطيئة... وفي المسير البطيء المتأنّي، تجدين من حولك يتقبّل هذا التّغيير شيئًا فشيئًا... فالتّغيير أمر صعب في البداية... يُحدِثُ بعض الفوضى في منتصف الطّريق... لكنّه من أروع النّهايات.

كلّ ما عليك أن تفعليه هو أن تكفّي عن التّذمّر... أن تكوني ممتنّة وشاكرة... أن تكوني مسؤولة...

المواضيع: المسؤولية, المساواة, العدل, الإمتنان, حقوق المرأة, التغيير, التقدم نحو الأفضل, الإمتياز, التأني, أنت متميزة, أنت محظوظة, الفتاة العربية, الحقوق الشرعية

طباعة

إنضمي إلينا

صفحتنا على الفيسبوك

صوّتي الآن

إحصاء

هل تلتمس لنفسك الأعذار وتبرير الأخطاء أحياناً؟
  • Votes: (0%)
  • Votes: (0%)
Total Votes:
First Vote:
Last Vote: