fbpx

لا تدعي الهاتف يقطع اللّحظات الجميلة من حياتك، إنّما وُجدَ لراحتك لا لراحة المُتَّصِل.

مساحة إعلانية

تستحقّين أمورًا جيّدة...

تستحقّين أمورًا جيّدة...

لا بدّ من التّوقّف عند محطّات متعدّدة... تتوقّفين... لتعاودي المسير بدفع أكبر وحماس أكثر...

أنت ثمينة جدًّا... لذا أنت تستحقّين الأمور الجيّدة في الحياة...

واليوم ربما أنّت تحقّقين تقدّمًا جيّدًا...

يجب أن تدركي... أنّ التّقدّم الحقيقيّ لا يجري عشوائيًّا... وهو نادرًا ما يحصل بين ليلة وضحاها... في بعض الأحيان تشعرين بأنّك كلّما تقدّمتِ خطوتين إلى الأمام، ترجعين واحدة إلى الوراء... هذا أمر طبيعيّ...

في كلّ رحلة تقومين بها... لا بدّ من عقبات تعترض التّقدّم... وكلّ خطوة تخطينها لها طعمها الخاص وتستحقّ العناء... كلّ مغامرة تسعين فيها نحو المستقبل، لها تأثيرها الإيجابيّ عليك... على نفسك... وتفكيرك... ونموّك الفكريّ والرّوحيّ...

وكي تحقّقي هذا النّموّ... تكتسبي الثّأثيرات الإيجابيّة من هذه الرّحلات... وتمتلكي ما تمنحك إيّاه من خبرات... لا بدّ من التّوقّف عند محطّات متعدّدة... تتوقّفين... لتعاودي المسير بدفع أكبر وحماس أكثر...

في كلّ مرّة تعترضك عقبة... تصابين، ولو قليلًا بالإحباط أو بنقص عزيمتك...

ما يهمّ هو ألّا تستسلمي... مهما حصل...

لأنّك بعد فترة قصيرة... تنظرين إلى الوراء... فترين الشّوط الكبير الّذي قطعته... في سبيل تحقيق هدفك وأحلامك...

والأهمّ، إذا تأمّلت في دواخلك بعد كلّ مسافة... تتمكّنين من رؤية التّغيير فيك... وتدركين التّقدّم والتّطوّر الّي أحرزته في مسيرتك...

عليك أن تتذكّري دائمًا أنّك في رحلة طويلة... ولكنّ طعمها لذيذ إن نظرت إليها من النّاحية الإيجابيّة...

رحلة طويلة، أحيانًا مضنية... أحيانًا محزنة... لكنّها أيضًا... تستحقّ المغامرة...

في كلّ مرّة تستعرضين ما مررت به... ترين التّقدّم الّذي حقّقته... أنت على الطّريق الصّحيح نحو الهدف...

المواضيع: الأحزان, الأهداف , التقدم , العقبات, تحقيق الهدف, رحلة الحياة, الإيجابية في الحياة, المغامرة, الخبرة في المحن

طباعة

إنضمي إلينا

صفحتنا على الفيسبوك

صوّتي الآن

إحصاء

هل تشعرين باحتياجك لمساحة من الخصوصيه مع الأسرة أو الزوج؟
  • Votes: (0%)
  • Votes: (0%)
Total Votes:
First Vote:
Last Vote: