fbpx

  الحالمون لا يمكن ترويضهم. باولو كويلو 

علاج العُزلة

فالخطوة الأولى التي يتَّبعها الأطباء ويقدمونها لمرضاهم هي " جلسات علاجية فردية ". وهذه طريقة شائعة وفعَّالة في معالجة العزلة، ونسبة نجاحها مرتفعة على الدوام. وتستمر فترة العلاج هذه لمدةٍ ليست بطويلة وقد تتراوح لفترة تدوم بين العشرة والعشرين أسبوعاً.

توجدُ طرقٌ عدَّة في معالجة العزلة الإجتماعية أو الوحدة...

فالخطوة الأولى التي يتَّبعها الأطباء ويقدمونها لمرضاهم هي " جلسات علاجية فردية ". وهذه طريقة شائعة وفعَّالة في معالجة العزلة، ونسبة نجاحها مرتفعة على الدوام.

وتستمر فترة العلاج هذه لمدةٍ ليست بطويلة وقد تتراوح لفترة تدوم بين العشرة والعشرين أسبوعاً.

ويسعى الأطباء خلال هذه الفترة " لمعرفة وفهم الأسباب " التي أدَّت إلى المشكلة،

من ثمَّ تحويل الأفكار السلبية الناشئة لدى المريض إلى أفكارٍ إيجابية،

ثم إستكشاف طرق تساعد المريض على مباشرة التواصل مع الآخرين.

وهناك طريقةٌ أخرى قد يتَّبعها الأطباء أيضاً وهي " العلاج الجماعي "، والذي يهدف إلى جعل المريض يتواصل مع أشخاصٍ يعانون المشكلة ذاتها مما يؤدي إلى إنشاء فريق داعم ومتواصل...

وفي بعض الأحيان... يحتاج المريض لأودية مضادة للإكتآب... والتي تتزامن مع فترة العلاج التي تحدثنا عنها، إلا أنه من الممكن أن لا بتجاوب المريض مع هذا الدواء أو ذاك، فيضطَّر الطبيب إلى وصف دواء بديل آخر يتناوله المريض بشكلٍ دائم ومستمرّ.

توجدُ أيضاً طرقٌ أخرى للعلاج قد يقترحها الطبيب... حسب ننائج البحث...

منها البسيط... وتتضمَّن التمارين الرياضيَّة، أو إتبَّاع نظاماً غذائياً معيَّناً،

ويمكن أيضا في بعض ألاحيان اللجوء إلى التنويم المغناطيسي، أو العلاج بالصدمات الكهربائية، أو الوخز بالإبر، أو حتى العلاج بواسطة النباتات أو الأعشاب الطبيَّة. ولا بد من القول هنا أنَّ مرضى كثيرون يجدون نتيجة إيجابية لدى تلقِّيهم هذا النوع من العلاج.

علاجٌ آخر قد يلجأ إليه الأطباء وهو إقتناء أو تربية "الحيوانات الأليفة"!!!

فقد أكَّدت الدراسات أنَّ وجود حيوان أليف " مساعد " مثل الكلب أو الهرَّة أو الأرنب، لدى المريض، قد يخفِّف من بالشعور بالإكتآب أو الوحدة عند أصحاب المُعاناة.

وفي النهاية، فإن العلاجات والأدوية والتمارين وغيرها قد أثبتت فعاليَّتها في تقليص حالات المرض هذا...

إنما يبقى الأهم، ألا وهو الدعم الإجتماعي للشخص المريض، وتشجيع العائلة ومحبتها الرقيقة... وهذان المقوِّمان يتيحان الفرصة الفُضلى للمريض في تنقيص وتصغير حجم المشكلة أذ يجد نفسه مقبولا ومحترما ...وبالتالي التغلّب على حالة العزلة والوحدة...

للمزيد إقرأي:

العزلة

المواضيع: المريض, الشعور, الدواء, الأطباء, الأسباب, الجلسات علاجية, المشكلة, المُعاناة, علاج العُزلة, Treatment of isolation

طباعة

إنضمي إلينا

صفحتنا على الفيسبوك

شاركي برأيك

هل تقرأين أي "كتاب" هذا الاسبوع؟