fbpx

لا تدعي الهاتف يقطع اللّحظات الجميلة من حياتك، إنّما وُجدَ لراحتك لا لراحة المُتَّصِل.

مساحة إعلانية

الرَّجُل الذي لي أنا

أتساءل في بعض الأحيان، إن كانت المرأة تتفهَّم أنَّ الرجل يحتاج لأن تؤمن به زوجته... إنه يريدكِ أن تؤكدي له ذلك... ولا تنسي أنَّ وراء كل رجل عظيم إمرأة!!! ولكن كيف؟ كيف أُثبتُ له إحترامي وتقديري؟ 

أتساءل في بعض الأحيان، إن كانت المرأة تتفهَّم أنَّ الرجل يحتاج لأن تؤمن به زوجته...

إنه يريدكِ أن تؤكدي له ذلك... ولا تنسي أنَّ وراء كل رجل عظيم إمرأة!!!

ولكن كيف؟ كيف أُثبتُ له إحترامي وتقديري؟ 

كثيراتٌ منا ربَّما، لم يسمعن قط كلمات المديح والإطراء الموجَّهة من أمهاتنا إلى آبائنا في يومٍ من الأيام... 

وإن كانت هذه العبارات جديدة على مسمعكِ ولا تعرفي متى وكيف تستعملينها... لا بأس بهذا... فنحن هنا لكي نساعدكِ ونقدِّم لكِ بعض الأفكار قد تساعدكِ في تطبيق هذا الأمر.

إنَّ أقلّ ما يمكن فعله في هذا السياق، هو أن تقولي له الكلمات الأكثر أهميةً وسهولةً:

"شكراً جزيلاً"

كما أنه بإمكانكِ أن تضيفي بعض الكلمات المحبَّبة إلى سمعه والتي تصل مباشرةً إلى قلبه:

"شكراً لك لأنك مثال الزوج الصالح ". 

"شكراً لك لأنك الأب الصالح أيضاً"!!!

"شكراً لك كونك صديقي الوفي"...

"أنا ممتنَّةٌ جداً من أجل رفقتك لي... إنها رفقة رائعة"...

حسناً... تبدو الأمور أكثر سهولةً الآن... أليس كذلك؟

ترقَّبي اللحظات المميزة وأسمعيه كلمات الإمتنان والمديح معاً...

فعندما يقوم بإصلاح الأعطال في البيت مثلاً... قدِّمي له الشكر في الحال، بدل أن تقولي: "وأخيراً... قُمتَ بإصلاحها"...

"شكراً لك لأجل إهتمامك بأمور المنزل... يا للعمل العظيم... إنه عمل عظيم ورائع"!!!

إرفعي من معنوياته وشجعيه بكلماتكِ، ودعيه يشعر بأنه الأقوى، وهو الذي يحميكِ، وإنكِ تعتمدين عليه ...

قولي له مثلاً:

"أشعرُ بالأمان عندما أكون قربك"... ألسنا جميعاً نحب الرجل القوي والذي يُعتمَدُ عليه؟

كرِّري شكركِ له من أجل حمايته لكِ وقولي له: "أنا أحترمك وأحبك جداً"........لقد أشعرتَني بأنني محبوبة عندما أصغيتَ إليّ ... لقد تمتَّعتُ جداً بوجودي قربك اليوم عندما كنا في الخارج  ... شكراً لك لاهتمامك بشعوري. إنا أُقدِّرُ طريقتك في التعبير عن مدى إحترامك لي. 

تذكَّري عمله، وأشكريه أيضاً على تعبه وجهده لكي يؤمِّن لكِ حاجياتكِ، وشجعيه عندما يبدو عليه التعب، وهلِّلي له لا بل إهتفي أيضاً عندما يشارككِ عن إنجازاته في العمل، عظيمة كانت أم متواضعة...

إضحكي لمِزاحه ونكاته... حتى وإن كانت لا تروق لكِ في بعض الأحيان...

ولكن مهلاً، صحيح إنه ليس بالأمير الساحر، ولا بالرجل الكامل أيضاً... لكن حاولي قدر المستطاع أن تنظري إلى الجانب الإيجابي منه، وإلى الحسنات التي يتمتَّع بها وإمدحيه عليها... 

دائما أكِّدي التزامكِ نحوه بقولكِ مثلاً: "سأقفِ إلى جانبك دائماً وفي جميع الظروف... إنني لك وحدك... أنا أثق بك بكل كياني، إنه لشرفٌ لي بأن أكون زوجتك". 

ولا تنسي أن تقولي له... إنت تبدو رائعاً!! 

طباعة

إنضمي إلينا

صفحتنا على الفيسبوك

صوّتي الآن

إحصاء

هل تشعرين باحتياجك لمساحة من الخصوصيه مع الأسرة أو الزوج؟
  • Votes: (0%)
  • Votes: (0%)
Total Votes:
First Vote:
Last Vote: