fbpx

الصّمت مُتعِب، لكنّه يبقى أرقى وسيلة للرّدّ على كثير من الكلام.

الدعوة

أحيانا في هذه الحياة نسمع دعوة من مكان ما

أحيانا بصوت عال وواضح في بعض الأحيان بهدوء

أحيانا في هذه الحياة نسمع
دعوة من مكان ما
أحيانا بصوت عال وواضح
في بعض الأحيان بهدوء

أحيانا تكون في البحر
أحيانا في السماء
أحيانا تكون فيك وفيّ
في بعض الأحيان تكون، صرخة

أفتح قلبك...
إنني أدعوك
منذ البداية...
قلبك الجريح كان يدعو أيضا

إفتح ذراعيك
وسـتجد الجواب...
عندما تلبي الدعوة...

أحيانا تكون في الرغبة
أو في المحبة التي نخشى
عندما تدعونا الدعوة...
إلى أن يختفي الخوف

عندما لا يكون لدينا رقصة لنرقص
تكون الدعوة في الأغنية
عندما لا يكون لدينا صوت للغناء
عندها تكون الدعوة أقــوى!!!

افتح قلبك...
إنني أدعوك
منذ البداية...
قلبك الجريح كان يدعو أيضا

إفتح ذراعيك...
ستجد الجواب
عندما تلبي نداء الدعوة...

افتح قلبك...
إنني أدعوك
منذ البداية...
قلبك الجريح كان يدعو أيضا

افتح ذراعيك...
وستجد الجواب
عندما تلبي نداء الدعوة...

إفتح قلبك، قلبك
وسـتجد الجواب
للدعوة!

 

Sometimes in this life we hear
Calling from somewhere
Sometimes it is loud and clear
Sometimes it's so softly there

Sometimes it is in the sea
Sometimes in the sky
Sometimes it's in you and me
Sometimes it's a cry

Open your heart
I am calling you
Right from the very start
Your wounded heart was calling, too

Open your arms
You will find the answer
When you answer to the Call

Sometimes it is in desire
Or in the love we fear
When the call is calling us
'Till the fear will disappear

When we have no dance to dance
The call is in the song
When we have no voice to sing
Then the call is calling strong

Open your heart
I am calling you
Right from the very start
Your wounded heart was calling, too

Open your arms
You will find the answer
When you answer to the Call

Open your heart
I am calling you
Right from the very start
Your wounded heart was calling, too

Open your arms
You will find the answer
When you answer to the Call

Open your heart, your heart
And you will find the answer
To the Call!

http://www.youtube.com/watch?v=XD6RdI1QqCg

المواضيع: المحبة, الخوف, الحياة, السماء, القلب, الصوت, البحر, الدعوة, The Call

إنضمي إلينا

صفحتنا على الفيسبوك

شاركي برأيك

هل تشعرين بالخجل من الإعتذار؟